أمل برلين : برلين تحتضن أول معهد لتعليم الموسيقى العربية ومقاماتها!

قبل الجائحة، لم يمر يوم دون أن يكون هناك حفلة موسيقية عربية في برلين. أو عازف عربي، تصدح أنغامه ضمن جوقة مشتركة مع عازفين من ثقافات أخرى. الآن الوضع تغير، إذ تركت الجائحة أثراً كبيراً على تنظيم الحفلات الموسيقية، والنشاطات الثقافية. لكن مع تخفيف الإجراءات سيكون الأمر أكثر متعة للمهتمين بالموسيقى العربية. حيث ستتوفر فرصة ليس لسماع الموسيقى العربية وحسب، بل لتعلمها أيضاً 
An Interview with Radio Arabica

Nabil Arbaain started with piano lessons as a child. He was told at music school later that he had to switch from piano to oud. He started taking private lessons with some of the best oud players in Damascus. At the conservatory they taught only classical music, unfortunately, but he was more interested in Eastern music. But it’s hard to survive as a musician and composer. He founded a music production company and opened a small music store in the center of Damascus….

nd Journalismus von links

nd Journalismus von links : “Musik hat ja nichts mit der Herkunft zu tun. Kultur ist weder exklusiv, noch muss sie vererbt werden”

The Syrian musician Nabil Arbaain founded an Arab music institute in Berlin I asked all my friends in Europe where I can live as a Syrian musician and play Arabic music. It quickly became clear that Berlin was the right decision because the city is very open to other cultures….

العربي الجديد : معهد الموسيقى العربية في برلين – في المدينة متّسعٌ للغناء

من هنا، كان لا بدّ لبرلين، عاجلاً أو آجلاً، من أن تحتضن مشروعاً واعداً بتأسيس أول معهد للموسيقى العربية، يُموّله بصورة جزئية برنامج “إقلاع” (Durchstarten)، وهو واحدٌ من عدة برامج تُطلقها مؤسسة “المِنَح البرلينية لدعم مشاريع التربية الثقافية” (Berliner Projektfonds Kulturelle Bildung)، فيما يقوم عليه، إدارةً وتدريساً، شبابٌ سوري طموح من بين جالية عربية تُشكل اليوم ما يزيد على أربعة في المائة من مجمل سكان المدينة